** * ** أحذروا سندات المالكي انها ورق تواليت...! - معلومات مثيرة ** * ** "صهاينة جدد" شاهد وحشية قوات المالكي ضد منازل المواطنين في الموصل - فلم مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * ** قصيدة للشاعر صالح الجبوري في احدى مقابر شهداء مجزرة الحويجة بمناسبة الذكرى الاولى للمجزرة - فديو مرفق ** * **

اعترافات خطيرة لأحد المنتمين للحرس الثوري الايراني (الارهابي) عن الهوس في الانتقام من العراق والدور الايراني في تفجير الحسينيات وحمامات الدماء.!؟ - فلم مرفق

أرسل إلى صديق طباعة

Picture1--كثيرة هي اعترافات التائبين (العراقيين) الذين شاركوا في العملية السياسية العرجاء أو كان لهم دور في الاحتلال، بعد اتضاح اللعبة (التحررية) القذرة والتي اتضحت ثمارها موتاً وحمامات للدماء وتدمير للحمة العراقية ، ناهيك عن رعاع وقتلة تمّ تنصيبهم من أجل تنفيذ المخطط التمزيقي والتدميري للعراق، لكن اعترافات بعض التائبين يعد توثقي وشهادة تدعّم الواقع العراقي الدامي والدور الأمريكي أو الايراني الخطير..
وما شهادة التائب المنتمي سابقاً للحرس الثوري الايراني ( عبدالرزاق - السويد) واعترافاته الخطيرة إلا كشف للصورة المشوهة التي يحاول (العملاء) تلميعها لجارة السوء ومنظورها العام للعراق وكيف يعدّ غنيمة ليس في عهد المقبور (الخميني) فحسب ولكنها عقيدة الشعب الفارسي.. وكيف تمّ المشاركة بقتل الأبرياء وتفجير الحسينيات وتبربرها أنها حرباً مقدسة.. وكيف يتم النهب والسرقة باسم الدين..


اعترافات الحرسي السابق تؤكد مما لا يمكن الجدال حوله أن النظام أو الأنظمة الايرانية العدو الأكبر للعراق.. ولم تدخر وسعاً عبر التاريخ التعاون مع الغزاة من أجل النيل منه.. وهذا ما نشهده التنسيق  ما بين أمريكا وايران وحماية أتباع ايران في الحكومة العميلة وتسهيل تحرّك الارهابيين القادمين منها.. لا بل حماية نجاد وهو يتجول في المنطقة الخضراء والتي توقفت في ايام زيارته (المفخخات) والأعمال الارهابية المألوفة لدى الشارع العراقي..!؟

إن المحصلة التي توّصل لها كافة العراقيين ،  إن ايران عدوهم الأول وتشارك الاحتلال الأمريكي المخطط التدميري لبلدهم، وأن من نصبتهم هم في الواقع أعداء الشعب العراقي.. ومن يقول غير هذا فهو من أتباعها أو ايراني القلب والتوجه أو عميل مأجور، بالأخص بعد سبع سنوات عجاف تمّ خلالها تفريس جنوب العراق ومحاولة تدميره بشتى الوسائل وطمس هويته العروبية والسعي لتحويله لحضيرة ايرانية.. ناهيك عن تحويله لأكبر مقبرة دفن فيه ملايين العراقيين في حرب طائفية شعواء سعرتها وما زالت تنفخ في كيرها .. والحبل على الجرار..

نترككم مع هذا المقطع ونترك لكم التعليق..
 

JavaScript is disabled!
To display this content, you need a JavaScript capable browser.

 

سلة المقالات

Aqlam_2

وجئتك من سبأ بنبأ يقيـــن

MKK5 

النشرة الدورية


morabitlog

واحة الاخبار

Iraq0000

يوجد 200 زائر حالياً